مسافر .. زاده الخيال !

عندما كنت صغيرا في البوريفاج بالاسكندرية .. و بالتزامن مع احداث الفيلم الكوميدي لفؤاد المهندس ، اجازة غرام ، من انتاج سنة ١٩٦٧ .. لم اكن ادري انني ساتذكر الان ذات الاحداث التى مرت بي كلها بالابيض و الأسود في الماضي ، ريثما ارى المستقبل في احلامي ايضا بالابيض و الاسود في ذات الشارع المجاور بين البوريفاج قديما و مبني سوميد حديثا.

بالامس .. في عام ٦٧ .. عبرت شارع الكورنيش خروجا من فندق البوريفاج من البوابة البحرية الرئيسية .. الي ان شققت طريقي الي الجهة الاخرى المطلة علي البحر مباشرة في منطقة لوران الكورنيش .

كنا صغارا كبارا .. لدي حب البحر و التحرر من قيد امي التى كانت وقتها تخاف عليه و انا في بحث فطرى طبيعي عن ابي في اتجاه البحار . طبيعي ان القط يبحث عن صغاره .. و طبيعي ايضا و بالفطره ان القط الصغير يبحث عن القط الاب الكبير في اتجاه البحار .

حين دعوت ابني ليصاحبني في نزهة الي حمام سباحة المحروسة تحميها البحرية المجيدة.. خافت عليه امه بدعوي الكورونا . لا شيئ يؤثر في قدم العلاقة الروحية بين الابن و الاب و الجد و اب الجد .

رايت اليوم في المنام انني امشي في الشارع الصغير نهارا و مساءا معا في الشارع الذي هو بجوار سوميد و بين البوريفاج قديما و سوميد الان .. و حال الرؤية انني امشي في الشارع الصغير ذلك .. متجها ايضا في اتجاه الشمال البحرى و عمرى في الرؤيا ربما يكون دون العشرين .. ممكن ١٦ سنة .. او شيئ مز هذا القبيل .. و حالي في الرؤيا .. ان الشارع خلي تماما من سكان اسكندرية و البوريفاج و لوران و مافيش عربيات في حال انتظار علي جانبي الطريق .. و انا متجه الى البحر المتوسط.. بس لسه ما وصلتش الكورنيش ..

الاحساس العام في الرؤيا الصادقة المنامية .. ان العالم في انتظار حرب شاملة .. ربنا الحافظ من كل شر . ما كنتش اتمني اني اقول ليكم كلكن و كلكم .. عن حقيقتي .. انني عابر للزمن و من العابرين المسافرين عبر سيناء الي افريقيا الوسطى والقوقاز و الاكوان كلها لها ملك حي قيوم لا ينام.

وصيتي ليكم التمسك بحضرة الله الملك القدوس الحي القيوم المغيث الملك الاعلي الذي هو حي في الارض و السماوات و هو النور الذى بداخلك يا عصام الدين محمد عصام الدين محمد عمر البكري و بداخل احمد عصام الدين محمد البكري و عمر احمد المحمد عصام البكري و عمر ادهم عصام البكري و بداخل كل قارئ لتلك الرسالة الان .

افهم .. ايها القارئ لرسالتي الان .. اننا كلنا مسافرين و تاركين الساعة الي ساعة اخرى .. مننا اللي هيسافر بالطائرة الزمنية الي الماضي الجميل فيعيشه و يغير الاختيارات و ذلك بتفويض و اذن من الله .. استفادة من رحلة الاختيارات .. و مننا من سيسافر ايضا باذن الملك الاعلي الي المستقبل فورا .. في اننقال لحظي .. حالي تفريغ الاشعة الهدروجينية في الهواء بسبب قنبلة الانتقال و الاخذ الشامل القابض لجموع الارواح المؤمنة بالله … و الكل اليوم باذن الله مؤمن بالملك العزيز الجبار .

اراكم علي خير و بخير في حضر الواحد الاحد الفرد الصمد العزيز الجبار .. دمتم بخير و كل سنة و فيكن احمدا بخير و صحة علي الدوام اللهم امين ايتها الارواح الطاهرة الطيبة الزكية علي الاطلاق . تحيا مصر و العالم حرا موحدا في رحاب و طاعة و جبر و اهتداء الله .

مهندس محمد عصام الدين البكري

مدرسة السجادة البكرية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s